fbpx
The poem “If” is by the British poet Rudyard Kipling. It is a poem that is nearly a hundred years old and represents a set of commandments in which he addresses his son to live optimally. It is advice for everyone on how to live, and spread tolerance and forgiveness so that we improve ourselves. How we deal with the hardships we go through in our lives. It teaches us to never give up in difficult circumstances, but to always rise again.
It was translated by Dr. Hassan Hegazy in 2008

If you can keep your head when all about you
Are losing theirs and blaming it on you,
If you can trust yourself when all men doubt you,
But make allowance for their doubting too;
If you can wait and not be tired by waiting,
Or being lied about, don’t deal in lies,
Or being hated, don’t give way to hating,
And yet don’t look too good, nor talk too wise:
If you can dream—and not make dreams your master;
If you can think—and not make thoughts your aim;
If you can meet with Triumph and Disaster
And treat those two impostors just the same;
If you can bear to hear the truth you’ve spoken
Twisted by knaves to make a trap for fools,
Or watch the things you gave your life to, broken,
And stoop and build ’em up with worn-out tools:
If you can make one heap of all your winnings
And risk it on one turn of pitch-and-toss,
And lose, and start again at your beginnings
And never breathe a word about your loss;
If you can force your heart and nerve and sinew
To serve your turn long after they are gone,
And so hold on when there is nothing in you
Except the Will which says to them: ‘Hold on!’
If you can talk with crowds and keep your virtue,
Or walk with Kings—nor lose the common touch,
If neither foes nor loving friends can hurt you,
If all men count with you, but none too much;
If you can fill the unforgiving minute
With sixty seconds’ worth of distance run,
Yours is the Earth and everything that’s in it,
And—which is more—you’ll be a Man, my son!
 
 


ترجمة القصيدة في اللغة العربية، قام بالترجمة الدكتور حسان حجازي عام 2008
إذا كان بإمكانك أن تحتفظ برباطة جأشك
عندما يفقدها الآخرون
ويوجهون إليك نيران العتاب
لو كان بمقدورك أن تثق بنفسك
عندما يشك في قدراتك الجميع
دع الصبر نبراسك
وابتسم لمرارات الإرتياب
لو بإمكانك أن تنتظر
ولا تمل من الإنتظار

وأن يُفترى عليك
لا تشارك في الأكاذيب
عندما تلفحك نيران الكره والبغضاء
لا تسمح لنفسك بالكره
وإياك أن تبدو حسنا أكثر من المألوف
ولا أكثر منهم ذكاءً
لو كان بإمكانك أن تحلم
فلا تجعل الأحلام نهاية المطاف
لو كان بإمكانك أن تفكر
لا تجعل الأفكار غاية طموحاتك
لو صادفتك حلاوة النصر
أو مرارة الهزيمة
فكن في الحالتين سواء
وابدأ من جديد
لو وضعت كل مكاسبك في سلةٍ واحدة
وراهنت عليها في ضربة حظ
وخسرت، عد للبداية وابدأ من جديد
ولا تتفوه بكلمة واحدة عن الخسارة

لو كان بمقدورك أن تربط على قلبك
وتجعل أعصابك من حديد
لتجدد آمالك
التي توارت من جديد
ولتتماسك عندما لا يبقَ سواك
وسوى الرغبة التي تدفعك
لبذل المزيد
تقول اصمد
فالدرب ليس ببعيد

لو كان بمقدورك معاشرة البسطاء
فحافظ على النقاء
لو سايرت الملوك
لا تفقد لمسة العفوية في اللقاء

لو أصابك الأذى من العدو
أو من الصديق
أو تجاهلك كل الناس
أو أهملك الجميع
لا تنغمس معهم كثيراً
بشتى الأمور
حاول أن تتعلم كيف تصفح
بل وتعوض كل إساءة
من أي إنسان
بمشاعر قوية
بالحبِ والعرفان
لو فعلت هذا فلك الأرض
وكل من عليها
كائناً من كان
بل أكثر من ذلك
يا بني… ستصبح إنسان.
Share This